في النظام الاسلامي ، الدولة تخدم الناس أولاً و ترعى شؤونهم .. بينما الدولة في النظام العلماني الغربي تخدم الشركات متعددة الجنسيات قبل كل شئ و ترعى مصالحها على حساب مصالح الناس .
جوهان ولفجانج فون جوته

جميع مقولات جوهان ولفجانج فون جوته



أراء عام
ملاحظة: لا تتردد في مشاركة أي من الاقتباسات المصورة على مدونتك أو موقعك الإلكتروني أو على شبكات التواصل الاجتماعي، فقط تأكد من ذكر المصدر أو الصفحة التي عثرت فيها.على هذه الصورة
شكرا! 🙏