مَقولات وحِكم - مقولات و إقتباسات لوسم خواطر

مقولات و إقتباسات لوسم : خواطر

168 مقولة

قرأت في تسعين موضعا من القرآن أن الله قدر الأرزاق و ضمنها لخلقه ، و قرأت في موضع واحد : الشيطان يعدكم الفقر ... فشككنا في قـول الصادق في تسعين موضعاً و صدقنا قول الكاذب في موضع واحد .

الحسن البصري

لو عمل المسلمون بآداب قرآنهم للفتوا الأنظار إلى روعته أكثر من ألف جمعية ، و ألف خطاب ، و ألف كتاب .

مصطفى السباعي

من أعجب الأشياء أن تعرف الله ثم لا تحبه .

ابن القيم

نشر رأيك بين الناس في مقال واحد ، أنفع لك من مجادلة خصومك المعاندين شهراً كاملاً .

مصطفى السباعي

إن ما يسعى اليه الإنسان السامي يكمن في ذاته هو ، أما الدنئ فيسعى لما لدى الآخرين .

كونفوشيوس

ان من الآثار القبيحة المذمومة للمعاصي أنها تعسر أمور المرء فلا يتوجه لأمر إلا و يجده مغلقاً دونه أو متعسراً عليه، و هذا كما أن من اتقى الله جعل له من أمره يسرا .

ابن القيم

تعلمت الصمت من الثرثار ، و الاجتهاد من الكسلان ، و التواضع من المتكبر ، و الغريب اني لا اقر بفضل هؤلاء المعلمين .

جبران خليل جبران

افضل تدريب للاحتفاظ بالرشاقة ، هو ان تهز الرأس من اليمين الى اليسار و بالعكس ، كلما قدم الـيك طبق شهي .

جورج برناردشو

المحب الصادق ، إن نطق نطق الله و بالله ، و إن سكت سكت الله ، و إن تحرك فبأمر الله ، و إن سكن فسكونه استعانة على مرضاة الله ، فحبه الله و بالله و مع الله .

ابن القيم

تأملت أنفع الدعاء فإذا هو سؤال الله العون على مرضاته .. ثم رأيته في الفاتحة في (( إياك نعبد و إياك نستعين )) .

ابن تيمية

ليس الدين ابتعادا عن المحذورات ابتعاد خائف من مجهول ، أو ابتعاد مكره مضطرب ، بل هو الوجل من عصيان مليك مقتدر ، سبقت نعماؤه ، و وجب الاستحياء منه .

محمد الغزالي

إذا دعوت الله فلا تستعجل ، و بالغ في الدعاء ، فإذا كنت راضياً بقدر الله منتظراً لفرجه فسيأتيك نصر الله لا محالة .. إذا كنت قانطاً مستعجلاً فأنت لم تنجح في اختبارك و صبرك .. و اعلم أنه يبتـليك بالتأخير لتـحارب وسوسة إبليس .

ابن القيم

كل شخص هو بالضرورة بطل قصة حياته .

جون بارث

كان بعض الأغنياء كثير الشكر ، فطال عليه الأمد فبطر و عصى ، فما زالت نعمته و لا تغيرت حالته ، فقال : يا رب تبدلت طاعتي، و ما تغيرت نعمتي .. فهتف به هاتف : يا هذا لأيام الوصال عندنا حرمة حفظناها و ضيعتها .

ابن الجوزي

لا يمكن لأي مرب أو معلم أو داعية أن يكون ناجحاً أو فاعلاً ما لم يكن محبوباً من طلابه و مدعويه مهما حمل من علم .. و لـهذا يقول الله عز و جل لسيد البشرية في علاقته بالناس : (( و لو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك )) .

سيد قطب

صفحة 1 من 12